طيّارة من ورق

انا بعشق البحر..علشان زيك يا حبيبى حنون..
وسعات زيك مجنون..
ومهاجر ومسافر..
وسعات زيك حيران ..
وسعات زيك زعلان وسعات مليان بالصمت
انا بعشق البحر
انا بعشق السما
علشان زيك مسامحة..
مزروعة نجوم .. وفرحة .. وحبيبة ..وغريبة
وعشان زيك بعيدة

هذي هي اغنية النهاية لفلم “طيّارة من ورق”، شايفين قد ايش بسيطة وجميلة ولطيفة؟
الفلم بسيط ولطيف بس مايمر، مؤلم شوي. مؤلم لأنه حقيقي جداً. الفلم نقدر نقول انه لحظات تجسد ضيعة “دير ميماس” الدرزية في الجنوب اللبناني على الحدود مع اسرائيل. وداخل هالأحداث فيه بنت اسمها لميا كانت تلعب بطيارة ورقية ومن هنا يبدا الفلم.

الفلم عام 2003 من إخراج المخرجة اللبنانية رندة الشهال، حصل على خمس جوائز أربعة منهم في ايطاليا وواحدة في بلجيكا. أبرز الممثلين زياد الرحباني، وحسب معرفتي إنه الفلم الوحيد له. باقي أعماله مسرحية أو كتابات وأغنيات وألحان.

يستاهل ساعة ونص مشاهدة، في حال كنت تستمتع بأقل قدر من الآكشن وأكبر قدر من الواقع.

طيّارة من ورق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.