أسى

في الوقت الذي ينقبض فيه قلبك وينشغل عقلك، تلهى روحك وتجد نفسك في فقاعة من الفراغ، و تمضي بداخلها حياً في محاولة للتعايش. 

وعندما تعي هذه الحقيقة تصبح وتمسي في محاولة للصراخ والتمرد على ذاتك مستنجداً، وكل ماتواجه استخافاً من ذاتك لذاتك تجاه رغباتك غير المهمة والتافهة فيزداد قلبك انقباضاً. تبحث عن الآخرين، لكنك لاتثق بفهمهم لك، ولاتود أن يتذكروا وتنسى، فتظل تحبس أفكارك لتبقي عقلاً منشغلاً وتستمر بالتعايش. وأخيراً تفشل. لينكشف قلبك للعالم على حقيقته العالقة مع الذكريات. 

اقتباس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.