الحزن لايكون للأموات، ولكنه لنا، فهو الشعور الذي يتكون أو نخشى أن يتكون حين نتصور الحياة بدونهم، هو ذلك الإحساس الذي نحاول أن نعزي فيه ذواتنا حين نعلم أنهم ذهبوا للأبد.
بينما الدعاء بالرحمة والمغفرة، سواء صاحبه حزن أو بدون، هو الذي لهم ومن حقهم علينا.
فياربِّ ارحم واغفر لهم وأسكنهم جنات النعيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.