الموريسكيون

الموريسكيون بالقشتالة هم المسلمون الذين عاشوا في اسبانيا تحت الحكم المسيحي خلال الفترة بين 1491 و 1614 ميلادي. لمن يود أن يفهم تفاصيل ماحدث وكانما عايش تلك الفترة الزمنية فليقرأ ثلاثية غرناطة للكاتبة رضوى عاشور، الرواية سلسة جداً ومفرداتها بسيطة، مشوقة بالتفاصيل الانسانية والحياة الاعتيادية التي قُلبت رأساً على عقب بعد اتفاقية كانت بين آخر ملوك بني الأحمر ( بني الأحمر إحدى الطوائف التي ظهرت بعد إحياء الدولة الأموية داخل الدولة العباسية بقيادة الأمير الناجي من بني أمية عبدالرحمن بن معاوية ) وبين الملكة ايزابيلا ملكة الأندلس الأولى وزوجها، وكان الاتفاق ينص على حماية المسلمين وحماية دينهم ولغتهم وتقاليدهم وحياتهم. والذي حدث عكس ذلك تماماً، حتى أنه تمت للمسلمين بعد فترة عملية تنصير عظيمة وإجبارهم بتغيير اساميهم ومنعهم من التحدث بالعربية بل حتى منعوا من لبسهم العربي التقليدي! جردوهم من هويتهم العربية.

في حياتي القصيرة لم أتحمس إطلاقاً للعروبة أو التاريخ العربي أو تحليل الحياة السياسية في عالمنا، وكان -ومازال- كل همي هو أن أعيش الحياة المثالية التي أتمناها، ونظراً لأنه لدي تحفظات عديدة على التناقضات التي أمارسها وأعيشها والتي تسبب لي قدراً كبيراً من الضغط فكثيراً من مبادئي ومعتقداتي لا أتجرؤ على تطبيقها لمعارضتها من هم حولي من أفراد المجتمع، ونظراً لأني لم أحلم إطلاقاً أن أكون بطلة قومية تنادي وتعترض وتقود، فكنت أرى أن الحياة قصيرة وأنه من حقي أن أعيش حياة هانئة تعجبني، فأعتقد أني من الممكن أن أهاجر وأتعاطف مع العرب وتاريخهم. كأن أقول أن قراءتي لهذه التفاصيل أوجعتني، وضايقتني. 

أثار هذه الأحساسيس هذا الرابط (يحتوي موسيقى) والذي يتحدث عن تجريد شعب حيفا من منازلهم وأولادهم حتى وإحلال اليهود بدلاً منهم، وكأن التاريخ تكرر مجدداً بتغير الزمان. والاختلافات هنا في القوة الاسلامية، فالمسلمين في غرناطة كانوا محبطين جداً من عدم تدخل القوى الاسلامية لنصرتهم بالرغم من أهمية الاندلس سياسياً وجغرافياً حيث كان للدولة الاسلامية قوة جلية في العالم! بينما في عصرنا الحالي عسانا نلحق على انفسنا عشان ننقذ دول! فلايوجد قوة، بل أن التجرد من الحياة العربية أصبح برغبة من الشخص وبدون أي ضغوط، يكفي ننظر لأكثر من تحدث عن القضايا العربية، نجدهم في بريطانيا، فرنسا وأمريكا، وين العروبة ياعالم؟ والا كلام على ورق؟  كنت دائماً أقول أن القضية فلسطينية وهم أكثر الناس أحقية في الحديث عنها والدفاع عنها. وإن شاء الله تكونون عائدون كلنا نتمنى، لكن صدقوني أكثر العروبيين انتماءاً وحديثاً عن القضايا الفلسطينية ماراح يقدر يطلع عن الورق أو برنامج الوورد. 

الموريسكيون

طيّارة من ورق

انا بعشق البحر..علشان زيك يا حبيبى حنون..
وسعات زيك مجنون..
ومهاجر ومسافر..
وسعات زيك حيران ..
وسعات زيك زعلان وسعات مليان بالصمت
انا بعشق البحر
انا بعشق السما
علشان زيك مسامحة..
مزروعة نجوم .. وفرحة .. وحبيبة ..وغريبة
وعشان زيك بعيدة

هذي هي اغنية النهاية لفلم “طيّارة من ورق”، شايفين قد ايش بسيطة وجميلة ولطيفة؟
الفلم بسيط ولطيف بس مايمر، مؤلم شوي. مؤلم لأنه حقيقي جداً. الفلم نقدر نقول انه لحظات تجسد ضيعة “دير ميماس” الدرزية في الجنوب اللبناني على الحدود مع اسرائيل. وداخل هالأحداث فيه بنت اسمها لميا كانت تلعب بطيارة ورقية ومن هنا يبدا الفلم.

الفلم عام 2003 من إخراج المخرجة اللبنانية رندة الشهال، حصل على خمس جوائز أربعة منهم في ايطاليا وواحدة في بلجيكا. أبرز الممثلين زياد الرحباني، وحسب معرفتي إنه الفلم الوحيد له. باقي أعماله مسرحية أو كتابات وأغنيات وألحان.

يستاهل ساعة ونص مشاهدة، في حال كنت تستمتع بأقل قدر من الآكشن وأكبر قدر من الواقع.

طيّارة من ورق

قواعد العشق الأربعون

في الوقت الذي أحس فيه بالضياع النفسي والفكري، وجدتني أقرأ قواعد العشق الأربعون، اعتقدت من عنوانه أنه كتاب آخر تافه يتكلم عن الحب والغزل والعشق ورغبت بقراءته لسبب واحد فقط، وهو “أنه سخيف كفاية لأنهيه بيوم واحد” وأضيف لمشروعي الذي تأخرت فيه كتاباً جديداً. لكنه فاجأني وصفعني أيضاً ففي الوقت الذي كنت أعتقد أن التصريح بالعشق هو أمر تافه، وجدته عميق جداً في هذه الرواية، فهي تحكي مسارين للعشق، الأول بين الإنسان وروحه ومدبّر أمره، والثاني بين قلبين بشريين، فكانت الثانية تغلف الأولى ربما لتجعلها أكثر جاذبية، لا أعلم حقاً. لكنّي كما إيلا كنت كما علمني مجتمعي أسخر من مشاعري وأحاول جاهدة التفكير بمنطقية وعقلانية وذلك لأطفو وأرتفع عن قلوب البشر، لم أعرف أنني كنت أطفو بجسدي فقط وأنا أترفّع عن الاعتراف بهذه المشاعر.

حقيقة الأمر أنّي لا أقرأ، ولكن إن أعجبت بكتاب فستجدوني أقدسه حقاً. لذا قد تكون نظرتي مرتبطة بكوني قرأته بالوقت الذي احتجت لقراءة كتاب عميق مثله.

مما قرّبني للتفاصيل كثيراً هي السلمية التي تتمثل بروح شمس التبريزي والعمق. بغض النظر عن الصوفية والاختلافات المذهبية التي واجهتها من خلال قراءتي، إلا أنني لمست الكثير من الواقعية البحته. رأيت بشمس التبريزي الروح التي تدلنا على فعل الصواب، خصوصاً وإن غلّطنا المنطق، ورأيت بجلال الدين الرومي الإنسان المتدين التقليدي. وكان الاندماج بين الاثنين كأنما دلالة لي على أن اتبع روحي وحدسي حتى وإن غالطت فكري.

بعض من أجمل الاقتباسات التي واجهتني:

“مالم نتعلم كيف نحب خلق الله، فلن نستطيع أن نحب حقاً ولن نعرف الله حقاً”

“النموّ الروحي يكمن في وعينا، لابتوجسنا من أمور معينة”

“يجب ألايحول شيء بين نفسك وبين الله، لا أئمة ولاقساوسة ولا أحبار ولا أي وصي آخر على القائمة الأخلاقية أو الدينية”

“إذا كنت تحطم قلوب الآخرين فإن العقيدة التي تعتنقها ليست جيدة”

لكل من يحس بفقدان روحه ويعتقد أنها بدأت تفلت منه، أدعوه لقراءة قواعد العشق الأربعون.

قواعد العشق الأربعون

Room 

  
الفلم مقتبس من رواية بنفس الاسم، للكاتبة Emma Donoghue لم أقرأ الرواية لكن التقارير تذكر أنه من أفضل الأفلام اللي مثّل لرواية محددة صدرت ككتاب سابقاً. البطلة Brie Larson تقوم بدور الأم وحصلت على جائزة الاوسكار ٢٠١٦ لأفضل ممثلة، الطفل الجميل Jacob Tremblay تمثيله رائع بالرغم من صغر عمره. 

الفلم ترشح لعدة جوائز للاوسكار وحصل زي ماقلت على جائزة أفضل ممثلة، هو يتكلم عن قصة لأم وطفل انحبسوا بغرفة. الجمال اللي شفته هو التركيز على الجوانب النفسية للأبطال أنفسهم، يعني القصة مب حدث واحد وتنتهي، بل على العكس أراها قريبة للتجارب الحقيقية بالحياة. وساعد في إبراز هالشي هو التركيز بالمؤثرات الصوتية على الأصوات الداخلية البسيطة جداً. 

يستحق المشاهدة. جميل ويدعو للتفكر.

Room