Room 

  
الفلم مقتبس من رواية بنفس الاسم، للكاتبة Emma Donoghue لم أقرأ الرواية لكن التقارير تذكر أنه من أفضل الأفلام اللي مثّل لرواية محددة صدرت ككتاب سابقاً. البطلة Brie Larson تقوم بدور الأم وحصلت على جائزة الاوسكار ٢٠١٦ لأفضل ممثلة، الطفل الجميل Jacob Tremblay تمثيله رائع بالرغم من صغر عمره. 

الفلم ترشح لعدة جوائز للاوسكار وحصل زي ماقلت على جائزة أفضل ممثلة، هو يتكلم عن قصة لأم وطفل انحبسوا بغرفة. الجمال اللي شفته هو التركيز على الجوانب النفسية للأبطال أنفسهم، يعني القصة مب حدث واحد وتنتهي، بل على العكس أراها قريبة للتجارب الحقيقية بالحياة. وساعد في إبراز هالشي هو التركيز بالمؤثرات الصوتية على الأصوات الداخلية البسيطة جداً. 

يستحق المشاهدة. جميل ويدعو للتفكر.

Room 

التميّز

ماله دخل بـ STC 😄 .. من فترة طويلة كانت كلما لمعت بعقلي فكرة أحاول أخليها متميزة ومختلفة عن الموجود، كان يستهويني التميز ومازال، أقنع نفسي أحياناً إنّ بعض المجالات ماتناسبني زي الفاشن مثلاً لأنّي عجزت حتى الآن أتميز فيها! اليوم كنت أتفرج على حسابات مختصة بالتصميم، ولقيت كثير ماشاء الله -والله يزيدهم- متخصصين بنشر ثقافة الحرف العربي بشكل متميز وجميل جداً وماأنكر إنّي غرت منهم، بعدين بدت تنكشف الحقيقة أمام عيوني، وهي إنّي دايماً أستاء من ندرة المصممين اللي ينتجون تصاميم أصلية عندنا من ناحية كونها مقتبسة من الفكر الأجنبي، أياً كان هالفكر، وعشان أشرح الفكرة بشكل متوسع أكثر أقدر آخذ مثال على الفنانة كوثر الزويد المشهورة بكوثر آرت، كوثر ترسم انمي لكن بطريقة أصلية ممكن تلاقون برسماتها وحدة متحجبة ووحدة بعباية، وهنا تميزت عن أصحاب الشعور الزرقا والحمرا، مب تقليلاً بمن يرسم بالمجال، لكن زيادة باللي قدرت تدمج بين بيئتين مختلفتين تماماً لأنها منتمية لبيئة وتحب بيئة أخرى. هذا المثال ممكن يوضح فكرتي في الفنون الأصلية والأفكار المتجددة، لما كنت أتصفح بحسابات المصممين لقيت حساب اسمه أبجد فكرته رسم الحروف العربية بالالستريتور كل يوم حرف واذا اكتملت الاحرف يحطها بتويته ويطلب من المتابعين ريتويت وفولو عشان يعطيهم الملف الأصلي! الأحرف إبداع لاحدود له! الفكرة راقية جداً وأقل مايقال عنها فنانة! أعمالهم هنا تخدم رسالتي اللي أحاول أوصلها للعالم، وهي عدم الانسلاخ عن الهوية! رسالتي هذي اكتشفت انها رسالة مجموعة كبيرة وقاعدين ينفذونها بشكل أفضل مني بعد، هنا فرحت لما حسيت اننا نقدر مع الوقت وخلال نشر هالاهتمام بالهوية راح نحقق المطلوب.

التميّز